مخطوطة – مرآة الوجود ومرقاة الشهود

عنوان المخطوط: مرآة الوجود ومرقاة الشهود ( ).
المؤلف: عبد الأحد بن مصطفى بن إسماعيل بن أبي البركات السيواسي، نوري، الخلوتي، أوحد الدين ت 1061 هـ/ 1651م ( ).
عدد الأوراق وقياساتها: 1/ ب ـ 14/ ب، الورقة 195 × 118 ـ 154 × 074 عدد الأسطر: (25).
أوله: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي صوّر صورتنا السوية على هيئة مستعدة لتعلق الأرواح العُلوية، فأفاض علينا سجال العلوم اللدنية، من بحار الحضرات الخمس والمراتب الكلية… أما بعد: فإني أفقر الموحدين؛ عبد الأحد؛ الملقب بأوحد الدين النوري، يقول: لما رأيت أن الجمع بين الأحكام الظاهرة الدينية، وبين بعض الأعلام الغيبية اللدنية لم يكتشف وجهه للذين لم يحيطوا به خبراً، ولم يظهر نهجه للذين لم يستطيعوا عليه صبراً، ورأيت أنه لم يمكن إلّا بإحكام الأحكام الشرعية، وإعلام أعلام العوالم الكلية المرعية. حملتني همّة الجمع على إبراز ما في السرائر إلى ساحة سواد عوالم هذه الدوائر؛ بما مَنَّ الله علينا في الخلوة الأربعينية؛ من بعض الشهود المؤكد بالبراهين اليقينية، فجمعنا ذلك بتوفيق الله الملك المعبود، وسمينا المجموع: بمرآة الوجود ومرقاة الشهود. فانظر أيها الأخ بعين الإنصاف، ولا تعد عيناك أبداً إلى وجه الاعتساف، حتى تشاهد ما آتاك الله من نور الوجود، فتكون بعد ذلك من زمرة أهل الشهود… وجعلتها على مقدمة وسبعة أبواب… المقدمة في إثبات الواجب وفي ماهية الوجود، الباب الأول في عالم العماء وفي سائر العوالم الكلية…
آخره:… في المرآة عين ما في الخارج من الذات، فكذلك جميع الموجودات في كونها مظاهر ومجال للذات، ومطالع ومنصات للصفات. فسبحان الله وحده، الذي أمر عبده، أن لايتعدَ حدَّه، ولا يتبع ضدّه.
والحمد لله على الإتمام، ثم الصلاة والسلام على سيدنا وسيد جميع الأنام، محمد شفيع أهل الآثام، وعلى سائر الأنبياء العظام، وآلهم الكرام، وأصحابه العظام، إلى يوم الحشر والنشر والقيام. تمّ.
مُلاحَظَات. تلي هذه المخطوطة فوائد متنوعة في ثمان صفحات، الوضع العام: خطّ التعليق، والعناوين والفواصل وكلمة قال مكتوبة باللون الأحمر، وتوجد على الهوامش تصحيحات وتعليقات كثيرة، والنصوص المقتبسة مميزة بخطوط حمراء اللون فوقها، والغلاف جلد عثماني مغلف بالقماش الأخضر، وعليها تملك عفت ( ) مع الخاتم بمدينة القسطنطينية سنة 1160 هـ قبل وفاة المؤلف بسنة واحدة.

رمز المنتج: mrgp914 التصنيفات: , الوسم:
شارك الكتاب مع الآخرين

بيانات الكتاب

العنوان

مرآة الوجود ومرقاة الشهود

المؤلف

عبد الأحد بن مصطفى بن إسماعيل بن أبي البركات السيواسي، نوري، الخلوتي، أوحد الدين ت 1061 هـ/ 1651م

رقم المخطوطة

714-1

عدد الأسطر

25

عدد الأوراق وقياساتها

1/ ب ـ 14/ ب، الورقة 195 × 118 ـ 154 × 074

أوله

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي صوّر صورتنا السوية على هيئة مستعدة لتعلق الأرواح العُلوية، فأفاض علينا سجال العلوم اللدنية، من بحار الحضرات الخمس والمراتب الكلية… أما بعد: فإني أفقر الموحدين؛ عبد الأحد؛ الملقب بأوحد الدين النوري، يقول: لما رأيت أن الجمع بين الأحكام الظاهرة الدينية، وبين بعض الأعلام الغيبية اللدنية لم يكتشف وجهه للذين لم يحيطوا به خبراً، ولم يظهر نهجه للذين لم يستطيعوا عليه صبراً، ورأيت أنه لم يمكن إلّا بإحكام الأحكام الشرعية، وإعلام أعلام العوالم الكلية المرعية. حملتني همّة الجمع على إبراز ما في السرائر إلى ساحة سواد عوالم هذه الدوائر؛ بما مَنَّ الله علينا في الخلوة الأربعينية؛ من بعض الشهود المؤكد بالبراهين اليقينية، فجمعنا ذلك بتوفيق الله الملك المعبود، وسمينا المجموع: بمرآة الوجود ومرقاة الشهود. فانظر أيها الأخ بعين الإنصاف، ولا تعد عيناك أبداً إلى وجه الاعتساف، حتى تشاهد ما آتاك الله من نور الوجود، فتكون بعد ذلك من زمرة أهل الشهود… وجعلتها على مقدمة وسبعة أبواب… المقدمة في إثبات الواجب وفي ماهية الوجود، الباب الأول في عالم العماء وفي سائر العوالم الكلية…

آخره

… في المرآة عين ما في الخارج من الذات، فكذلك جميع الموجودات في كونها مظاهر ومجال للذات، ومطالع ومنصات للصفات. فسبحان الله وحده، الذي أمر عبده، أن لايتعدَ حدَّه، ولا يتبع ضدّه.

الوضع العام

خطّ التعليق، والعناوين والفواصل وكلمة قال مكتوبة باللون الأحمر، وتوجد على الهوامش تصحيحات وتعليقات كثيرة، والنصوص المقتبسة مميزة بخطوط حمراء اللون فوقها، والغلاف جلد عثماني مغلف بالقماش الأخضر، وعليها تملك عفت ( ) مع الخاتم بمدينة القسطنطينية سنة 1160 هـ قبل وفاة المؤلف بسنة واحدة.

 268 total views

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مخطوطة – مرآة الوجود ومرقاة الشهود”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *