هكذا تكلم علي شريعتي

علي شريعتى يعد من أبرز رواد الحركة الإسلامية في إيران ومفكريها، وقد لعبت جهوده وأفكاره دوراً كبيراً في التعبئة الفكرية والسياسية التي سبقت الثورة الإيرانية، إلى حد أنه كان يسمى في أوساط الشعب معلم الثورة لذلك، كانت ترجمة شريعتي إلى اللغة العربية وتعريف قراء العربية به مهمة رئيسية، ضمن الجهود المبذولة لترجمة أعمال المفكرين الإيرانيين إلى العربية هذه الجهود تستهدف إحياء وتعزيز العلاقات الوثيقة بين شعوبنا الإسلامية -خصوصاً على الصعيد الثقافي- بعد أن عملت جهود السيطرة الأجنبية، وتحكم أنظمة التجزئة والتبعية، على خلق بون بين هذه الشعوب. هكذا جاءت فكرة إعداد دراسة مختصرة عن أفكار شريعتي، لتنشر مع نصوص مختارة من كتاباته، وإذا كنا لا ندعي بأن هذه الدراسة كافية ووافية وخالية من النواقص، إذ أننا نؤكد في الوقت نفسه، بأن الهدف منها، هو إلقاء الضوء على الجوانب الأساسية من فكر شريعتي، وعلى الظروف التي برز فيها، وعلى الدور النظري والتربوي الهام الذي لعبه شريعتي من خلال ذلك الفكر. ومن الجدير بالذكر أن المؤلف في استعراضه لأفكار شريعتي، اعتمد جميع كتاباته المنشورة، ومحاضراته، وما توفر من مقالاته ورسائله. أما النصوص المختارة، فقد سعى إلى أن تكون معبرة حقاً عن أفكار شريعتي؛ لذلك اختار نصوصاً من كتاباته التي يعبر فيها عن أفكار منهجية، وخصوصاً المقاطع المكثفة بالمعاني والمعبرة بدقة عن موقف شريعتي، وقد كان حرصاً عند اختياره لمقاطع أو لجزء من نص كامل، أن يكون معبراً عن النص الكامل أو ملخصه، وأن يكون اقتطاف النص أميناً لأصله ولمجموع النص. وفي القسم المخصص لعرض أفكار شريعتي، اعتمد على جميع مؤلفاته وما توفر من خطبه ورسائله، ولكنه لم يشر إلى المصادر في الهامش لعدم جدوى ذلك بالنسبة للقارئ العربي الذي لا يمكنه الاستفادة من العودة للمصادر. لقد حاول جهده أن يميز الكلام المقتبس نصاً من شريعتي بأن يضعه بين هلالين صغيرين، ولكنه اختصر بعض الفقرات، أو عرضها بصيغ أكثر اختصاراً ووضوحاً. أما القسم المخصص لنصوص مختارة من شريعتي، فهي نصوص ترجمت دون حذف أو اختصار؛ لقد اعتمد في عرض أفكاره وتحليلها، عدداً كبيراً من نصوص شريعتي، محاولاً تقسيم وتنظيم المواضيع الأساسية التي عالجها هو.

رمز المنتج: bk12204 التصنيفات: , الوسم:
شارك الكتاب مع الآخرين

بيانات الكتاب

المؤلف

فاضل رسول

المؤلف

فاضل رسول

 147 total views,  1 views today

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “هكذا تكلم علي شريعتي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *