الدولة المستوردة تغريب النظام السياسي لـ برتان بادي

تترافق الهيمنة السياسية للغرب على دول الجنوب. منذ عصر الأنوار بهيمنة ثقافية أكثر قوة. هذا إن لم تكن مقدمة وتمهيدا لها. كما أن تصفية الاستعمار – التي كان من المفترض أن تمنح مجتمعات العالم الثالث وسيلة للعثور على تنظيم يتطابق مع تقاليدها – زادت من حدة هذه الظاهرة. وبالتوازي مع استخدام خطاب يتبنى القطيعة مع الغرب, يقوم زعماء الجنوب باستيراد القانون ونموذج التنمية والنظام الديمقراطي التمثيلي الغربي, حتى وإن كانوا يكيفونه مع أنظمتهم. إن هؤلاء القادة والمحيطين بهم ومثقفيهم. يفكرون ويتحركون وينشأون وفقا للنماذج الغربية. لكن وربما باستثناء حالة اليابان يخفق هذا التغريب لاستحالة استنباته في عالم الجنوب. ويعكس هذا الإخفاق التطورات التي عرفها العالم المعاصر منذ عام 1945 فيسلط الضوء على تاريخ الهند والعالم العربي وإفريقيا وأمريكا اللاتينية والصين بل وحتى على الشكوك التي تواجهها النهضة اليابانية اليوم. وعلى عكس توقعات النخب, كان التغريب الفاشل سببا في العديد من الأزمات المجتمعية وعاملا للفوضى في العلاقات الدولية. إن عالما يعاني من عدم التجانس. وعاجز على توحيد قواعد اللعبة والاعتراف بالاختلافات, يشكل دون شك أكبر التهديدات التي تواجه الإنسانية.

رمز المنتج: bnr7508 التصنيفات: , الوسوم: , ,
شارك الكتاب مع الآخرين

بيانات الكتاب

العنوان

الدولة المستوردة تغريب النظام السياسي لـ برتان بادي

المؤلف

برتان بادي

حجم الملفات

10.88 ميجا بايت

اللغة

العربية

نوع الملفات

PDF

الصفحات

514

الناشر

مدارات للأبحاث والنشر

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الدولة المستوردة تغريب النظام السياسي لـ برتان بادي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *