مخطوطة – الحاشية الصدرية الثانية في الردّ على الحاشية الجديدة للدواني على شرح القوشجي لتجريد الكلام للطوسي

(مراجعة واحدة)

عنوان المخطوط: الحاشية الصدرية الثانية في الردّ على الحاشية الجديدة للدواني على شرح القوشجي لتجريد الكلام للطوسي ( ).
المؤلف: محمد بن غياث الدين منصور الدشتكي، مير صدر الدين الشيرازي، الشيعي ت 904 هـ/ 1498م ( ).
عدد الأوراق وقياساتها: 419، الورقة 235 × 160 ـ 152 × 082، عدد الأسطر: (23).
أوله: بسم الله الرحمن الرحيم، صدر كلام أرباب التجريد، فختم مقال أصحاب التوحيد، حمدُ أحدٍ منه الابتداء وإليه الانتهاء، وتنزه عن مشاركة الأمثال والاكفاء، ثم الصلاة على نبي بدأ الله منه النبوّة؛ وختم به الأنبياء، محمد ملأ بمحامده أرجاء الأرض والسماء، وآله العرفاء، وصحبه النجباء. وبعد؛ يقول الفقير الحقير الشهير، بصدر الدين الشيرازي، شرح الله صدره ورفع قدره: قد كنت كتبت أوّله على الشرح الجديد للتجريد، ما سنح لي في أثناء المطالعة، وأوان المباحثة والمناظرة، ثم لاح لي أنه قد يقع لبعض أجلَّة الناس فيه اشتباه والتباس تحرفُ الكلِمَ عن مواضعها، فمقاصدها عنه تفوت، وينسج عليها أموراً واهيةً كبيوت العنكبوت… فحذاني ذلك إلى أن أكتب ثانياً حاشية محققة لما في الشرح وحواشيه بما لا مزيد عليه… فمنها ما أخذته عن كتب القوم سيّما كتاب الشفاء، ونسبت ذلك إلى مأخذه إلّا قليلاً، ومنها ما لا تجده في كلام غيري إليه سبيلاً… وأوردت نُبذاً فيها من تدقيقات الولد الأعز ( )، لازال كاسمه منصوراً، وجعل الله سعيه مشكوراً، سيما في مقصد الجواهر، فإن له فيها ما يجلو النواظر، ويزيل صدأ الخواطر. وها أنا أشرع في الكلام ومن الله توفيق الإتمام. قوله: أي: على آله وأصحابه الذين…
آخره:… قد ينفكّ عنه حين اعتماد الثقيل في جهة العلوّ بالقسر ككما اعترف به في حين اعتماد الثقيل في جهة العلو، وحين حصوله في حيز الطبعي فإنه يعقد الاعتماد فيه ح (حينئذ) وكذا الحال في لزوم اعتماد الخفيف في جهة العلو فاعرفه بالقياس إلى ذلك. وعند ذلك اضربه في نسبة هذا الكلام إلى الآخرين الإيماء إلى ضعفه؛ فإن اختلاف الاعتماد بالجنس عند اختلاف الجهة غير بيّن ولا مثله. وكذا تولد الأشياء المذكورة من الاعتماد غير بينة ولا مبينة.
تمت المقابلة بعون الله الصمد.
ملاحظات: مخطوطة خزائنية مضبوطة ومقابلة على مخطوطات أُخرى. مكتوب في أولها: بدأت المقابلة في اليوم الثامن من شهر شعبان المبارك، يوم السبت من شهور سنة تسع وخمسين وتسع مائة. وأنا الفقير إلى الله، فضل الله بن يونس عفي عنهما. تاريخ المقابلة: سنة 959 هـ/ 1552م. الوضع العام: خطّ النَّسْخ الواضح المضبوط بالحركات أحياناً، والصفحة الأولى مُذهّبة وملونة، وتوجد على الهوامش تصحيحات وتعليقات كثيرة، والغلاف جلد عثماني، وقف راغب پاشا. رقم السي دي: 51769.

رمز المنتج: mrgp937 التصنيفات: , الوسم:
شارك الكتاب مع الآخرين

بيانات الكتاب

العنوان

الحاشية الصدرية الثانية في الردّ على الحاشية الجديدة للدواني على شرح القوشجي لتجريد الكلام للطوسي

المؤلف

محمد بن غياث الدين منصور الدشتكي، مير صدر الدين الشيرازي، الشيعي ت 904 هـ/ 1498م

رقم المخطوطة

731

عدد الأسطر

23

عدد الأوراق وقياساتها

419، الورقة 235 × 160 ـ 152 × 082

أوله

بسم الله الرحمن الرحيم، صدر كلام أرباب التجريد، فختم مقال أصحاب التوحيد، حمدُ أحدٍ منه الابتداء وإليه الانتهاء، وتنزه عن مشاركة الأمثال والاكفاء، ثم الصلاة على نبي بدأ الله منه النبوّة؛ وختم به الأنبياء، محمد ملأ بمحامده أرجاء الأرض والسماء، وآله العرفاء، وصحبه النجباء. وبعد؛ يقول الفقير الحقير الشهير، بصدر الدين الشيرازي، شرح الله صدره ورفع قدره: قد كنت كتبت أوّله على الشرح الجديد للتجريد، ما سنح لي في أثناء المطالعة، وأوان المباحثة والمناظرة، ثم لاح لي أنه قد يقع لبعض أجلَّة الناس فيه اشتباه والتباس تحرفُ الكلِمَ عن مواضعها، فمقاصدها عنه تفوت، وينسج عليها أموراً واهيةً كبيوت العنكبوت… فحذاني ذلك إلى أن أكتب ثانياً حاشية محققة لما في الشرح وحواشيه بما لا مزيد عليه… فمنها ما أخذته عن كتب القوم سيّما كتاب الشفاء، ونسبت ذلك إلى مأخذه إلّا قليلاً، ومنها ما لا تجده في كلام غيري إليه سبيلاً… وأوردت نُبذاً فيها من تدقيقات الولد الأعز ( )، لازال كاسمه منصوراً، وجعل الله سعيه مشكوراً، سيما في مقصد الجواهر، فإن له فيها ما يجلو النواظر، ويزيل صدأ الخواطر. وها أنا أشرع في الكلام ومن الله توفيق الإتمام. قوله: أي: على آله وأصحابه الذين…

آخره

… قد ينفكّ عنه حين اعتماد الثقيل في جهة العلوّ بالقسر ككما اعترف به في حين اعتماد الثقيل في جهة العلو، وحين حصوله في حيز الطبعي فإنه يعقد الاعتماد فيه ح (حينئذ) وكذا الحال في لزوم اعتماد الخفيف في جهة العلو فاعرفه بالقياس إلى ذلك. وعند ذلك اضربه في نسبة هذا الكلام إلى الآخرين الإيماء إلى ضعفه؛ فإن اختلاف الاعتماد بالجنس عند اختلاف الجهة غير بيّن ولا مثله. وكذا تولد الأشياء المذكورة من الاعتماد غير بينة ولا مبينة.

الوضع العام

خطّ النَّسْخ الواضح المضبوط بالحركات أحياناً، والصفحة الأولى مُذهّبة وملونة، وتوجد على الهوامش تصحيحات وتعليقات كثيرة، والغلاف جلد عثماني، وقف راغب پاشا. رقم السي دي: 51769.

 313 total views,  1 views today

مراجعة واحدة لـ مخطوطة – الحاشية الصدرية الثانية في الردّ على الحاشية الجديدة للدواني على شرح القوشجي لتجريد الكلام للطوسي

  1. علي المهنا الحسيني

    اخواننا الاعزاء هنا يوجد خطا.
    منصور بن محمد صدر الدين بن إبراهيم الحسيني الدشتكي الشيرازي، الملقب بغياث الدين هذا هو ابن المؤلف.
    صاحب المخطوطة هو محمد صدر الدين بن إبراهيم الحسيني الدشتكي الشيرازي.
    و ليس محمد بن غياث الدين منصور الدشتكي.

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *